انضم الي صفحتنا على الفيسبوك للاستفسارات إنضم معنا

ما هو الفرق بين الباك لينك دوفلو والنوفولو طريقة استعمالهم الاصح لموقعك الاليكتروني

باك لينك شراء باك لينك عمل باك لينك لموقعك افضل موقع باك لينك ما هو باك لينك ما معنى باك لينك معنى باك لينك خدمة باك لينك مواقع باك لينك دوفلو باك لين
Mohamed

الفرق بين الباك لينك دوفلو والنوفولو :

أنت كشخص تملك موقع الكتروني واحد اواكثر بالتأكيد قد مر عليك كثيرا هاذين المصطلحين "Dofollow و Nofollow" اثناء بحثك عن كيفية تطوير موقعك بالنسبة لظهورة في محركات البحث بحيث تجدهما يُذكران بكثرة في أي محتوى يتعلق طريقة ترقية المواقع لمحركات البحث، هما وغيرهم من مصطلحات السيو الشهيرة الأخرى او ما يتعلق بـ كيفية كتابة مقال حصري لظهورة في النتائج الاولي لمحركات البحث .


أما لو ممارس للسيو بشكل كبير فالأمر هذا بديهي عندك تماما معرفة هذه المصطلحات واخري غيرها تتعلق بالسيو وترقية المواقع ، فلا تمر بين يديك مقالة تقوم بكتابتها إلا وقد استعملت فيها على الأقل واحد من هاذين المصطلحين .


في هذا الـ مقال الحصري عن الفرق بين الباك لينك دوفلو او النوفولو هذا لن نركز كثيرا على التعريفات المعروفة لدي البعص ، فهي موجودة في كل مكان تستطيع الوصول اليها بسهولة  ولاكن في المقابل سنسعى للتعمق أكثر بكثير حول طريقة استعمالهما بالاسلوب الصحيح والتي ستعمل في صالح موقعنا الالكتروني.

الفرق بين الباك لينك النوفولو والدوفلو
الفرق بين الباك لينك Dofollow و الباك لينك Nofollow


عليك ان تذكر دائما عزيزي الباحث ، في مقالاتنا التي نكتبها لك ونشرح كل ما يتعلق حول السيو (SEO) دائما نحاول أن نوضح لك الأمور ونشرحها بالطريقة الصحيحة و ايضا نسعى لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة التي نراها منتشرة بكثرة حول السيو وطريقة استخدامة في المواقع الاليكترونية لكي تصل الي اقصي استفاده ممكنة حول ترقية موقعك الاليكتروني بسهولة ، وهذا تماما مثل ما قمنا بنشرة لك فيما سبق أين ناقشنا بالتفصيل ماذا نعني بقوة الدومين وهل نأخذها كمعيار أساسي في تحديد قوة الموقع ؟ كل هذا يهدف الي الارتقاء بالمحتوى العربي عن السيو وترقية المواقع . ويمكنكم دائما مساعدتنا في ذلك من خلال ترك ملاحظاتكم في التعليقات عن هذا الموضوع الشيق .


السيو وترقية المواقع
SEO-search-engine-optimization


وحتى ألخص عليكم ما سنتحدث عنه بالتفصيل ، كلا الوسمين "دوفولو والنوفولو" هما مهمان جدا جدا في الاستعمال من اجل ترقية موقعك وجعلة يظهر في محركات البحث بالنتائج الأولي للباحث عن المعلومة ليصل الي موقعك بسهولة وهذا يعود اليك بنتائج اخري تتعلق بـ الربح عن طريق الانترنت ، ايضا في الغالب ستجد الكثير من منشئ المواقع ممن يقول لك أن وسم Dofollow أكثر أهمية من Nofollow وأن هذا الأخير لن يفيدك بتاتا في تحسين موقعك لمحركات البحث ، ان من يقول لك هذا فهو على خطأ ولم يتعمق كثيرا في مجال ترقية المواقع، في بعض الحالات استعمال الباك لينك الدوفولو سيكون تأثيره غير جيد لموقعك الاليكتروني، هل تريد أن تعرف لماذا اقول لك ذلك ، تابع معي الشرح حتى آخر كلمة وبتركيز عالي حتي تستفاد بشكل كبير وتكون على دراية تامة بكل الامور الخاصة بالباك لينك و تحسين موقعك لمحركات البحث.


ولكن بداية وقبل أن نتعمق في هذا الشرح ، دعنا نخصص الفقرة القصيرة هذه للمبتدئين في مجال ترقية المواقع ونشرح لهم ماذا نعني بهاذين المصطلحين المشهورين الباك لينك الدوفو والباك لينك النوفولو، وما تبقى من المقالة سنخصصة على من لهم تجربة في عالم السيو.

ماذا نقصد بالوسمين الشهريين Dofollow و Nofollow؟


في بدايات محرك البحث جوجل كانت جميع الروابط Links تدرج تحت مسمي واحد وهو الدوفولو Dofollow ، ولكن مع كثرة الراوبط المزعجة Spam Links  وبالأخص عندما يتعلق الأمر بالتعليقات او الباك لينك الذي يتم عن طريق التعليقات على المواقع الاخري وادراج رابط موقعك الاليكتروني , فهي غير مرغوب فيها، قامت جوجل وايضا مختلف محركات البحث الموجودة على شبكة الانترنت مثل ياهو و MSN بتقديم وسم اخر وهو النوفولو رسميا بداية من عام 2005.


هذا الأمر قد أحدث تغيير كبير في عالم التدوين وكتابة المقالات على المواقع الاليكترونية حيث اصبح سهل أكثرعلى المدونين الذين يكتبون على الموقع في التخلص من الروابط غير مرغوب فيها وحتى بالنسبة لمحركات البحث متي سيتم تخفيف الضغط على أدوات مشرفي المواقع وذلك بعدم إعطاء أهمية كبرى لنوع معين او محدد من الروابط التي أهميتها تعتبر قليلة نوعا ما.


رابط الباك لينك الدوفلو والنوفولو
طريقة كتابة وسم الباك لينك النوفولو والدوفولو

شرح معنى باكلينك دوفولو (Dofollow)

في الواقع انة لا يوجد شيء اسمه دوفولو ولن تصادف أي مصدر رسمي يؤكد على صحة ذلك . 
والأصح علينا أن نطلق عليه اسم الرابط الأساسي Basic Link ، وأي رابط آخر لا يحتوي على Tag  النوفولو Nofollow هو بطبيعته رابط أساسي (Link Standard) أو كما يطلق عليه دوفولو Dofollow ، وبمعنى اصح هي البنية الأساسية لأي رابط الكتروني ينشئ في لغة HTML.


وعلى النقيض تماما روابط النوفولو فإنك لن تجد في بنيتة اوطريقة كتابتة الأساسية على "rel=dofollow" هذا يعني أن الاسم هذا هو فقط مصطلح منتشر جدا بين مستخدمي السيو لا غير، وربما من أجل تمييزه عن النوع الثاني تم اطلاق عليه ذلك الاسم Dofollow ، وبما أنه يسمح بمرور شيء من قوة الرابط الالكتروني أصبح منتشر بلقب Dofollow.

شرح معنى باكلينك نوفولو (Nofollow)

في حين اننا نؤكد على وجود شيء اسمه روابط النوفولو (Nofollow Links) بل ان هناك منصات كبيرة جدا مثل منصة الووردبريس وغيرها توفر للمستخدمين لديها خيار انشاء هذا النوع من الروابط Nofollow وذلك بمجرد ضغطة زر فقط . وهذا ما يميزه عن الرابط الأساسي ووالمعروف كذلك باسم الدوفولو هو بناء الصيغة التالية "rel=nofollow" وراء الرابط المطلوب ، وبهذا سيتم تصنيفه كرابط ذو أهمية أقل تخاطب فيها محركات البحث على الانترنت أن تتجاهل الزحف إليه ، ربما لأنك لا تريد الاستثمار فيه أو لتجنب تمرير بعض من القوة له والتي لن تكون لها فائدة تذكر إذا امتصت.


محرر منصة الووردبريس جوتنبرج لديكم القدرة على إنشاء روابط النوفولو Nofollow  بسهولة اكبر وذك دون الحاجة للتعمق في علم البرمجة وكتابة الاكواد. وذلك بالإضافة لما سبق يتيح لكم مجموعة متنوعة من الأوسمة والتي يمكنكم دمجها مع وسم النوفولو Nofollow ، ومن بينها "rel=sponsored" وهذا خاص بالروابط الدعائية وكذلك روابط التسويق بالعمولة.

بناء الروابط على منصة الورد بريس
طريقة بناء الروابط على منصة الورد بريس بسهولة .

وحتى نتعلم أكثر ما هو الغرض من وجود نوعين مختلفين من الروابط وما أهمية تطوير وسم النوفولو، دعونا نكتشف الفرق بينهما.


ما هو الفرق بين باكلينك النوفلو و الدوفلو


الباك لينك الدوفلو والنوفلو
Deffrint between Link Dofollow&Nofollow

إذا دققنا النظر بشكل جيد في تركيبة الكودين (HTML Code) سنجد أن كلا منهم يحمل نفس البنية الأساسية بلغة HTML ، مع تغيير صغير على وسم النوفولو على شكل "rel=nofollow" ولكن تأثيرها كبير جدا على السيو (SEO)، فمن دونها الرابط الذي تقوم بالإشارة اليه في مقالاتك التي تكتبها في صيغة "Anchor Text" أنت تصنفه على أنه رابط ذو قيمة كبيرة جدا (ركز جيدا معي أنا أقول من دون تلك السمة الإضافية) بمعني أنت تقوم بمخاطبة محركات البحث باللغة التي تفهمها وتعطيها كامل الصلاحيات بالزحف للرابط ذلك، تحليله ومن ثم أرشفته بسهولة جدا ، وهو ما يعرف برابط من نوع الدوفولوDofollow .


وبمجرد ادراجك لتلك السمة "rel=nofollow" للبنية الرئيسية للرابط المطلوب ، هذا يعني أن اللينك المشار إليه في مقالتك لا تريد لمحركات البحث أن تزحف إليه ربما لا ترغب في أن تمرر له قوة من رابط موقعك (Domain Authority) أولا أسباب أخرى سنتحدث إليها في باقي المقال.


ولكن  عليك ان تتذكر! الروابط من نوع النوفولو (Nofollow Links) قيمتها قليلة نوعا ما عندما يتعلق الأمر بتحسين محركات البحث لظهور موقعك الاليكتروني بها كما أنها لا تسمح بتمرير العصارة اللينكية (Link Juice)، ولكن بطريقة استخدامها الصحيحة وتوظيفها في المكان المناسب لها هي ما سيجعل من قيمتها تزيد وتتضاعف ويجعلها لاعب أساسي في تشكيلتنا هو الآخر نوظفه في حالات معينة، بحيث تأثيره يكون أكبر بكثيرمن استخدام وسم الدوفولو.

 

وهذا من خلال استعمال واحد من هاذين الوسمين Dofollow وNofollow  يمكنك أن تعطي مكانة ممتازة لرابط معين تشير الية , أو ببساطة تقوم بتجاهله وعدم إعطائه اي أهمية، وهذا هو الفرق الجوهري بين رابط الدوفولو والنوفولو. والآن دعونا نكتشف بالتفصيل حول الفرق في طريقة الاستخدام لهذين الوسمين والتي تعتبر هي النقطة الأكثر أهمية والتي إذا ما استوعبتها جيدا فأنت ستقطع شوط كبير جدا في مزاولتك واستخدامك للسيو كما يمارسه الخبراء. 


كيف يمكننا التميز بين رابط النوفولو والدوفولو بسهولة

يمكنك بكل بساطة الاستعانة بأداة Moz وهي خاصة في فحص الروابط وتحليلها، حيث ستوضح لك كلا الوسمين بلونين مختلفين (الأخضر للدوفولو والبنفسجي للنوفولو). وهي عبارة عن إضافة تسمى "MozBar" ويمكنك تحملها من الموقع الرسمي وتنصبها على المتصفح الذي تستعمله.

ادة موزلتحليل الموقع
Mozbar-Seo-Tools

وايضا يمكنك معرفة الفرق بينهما وذلك خلال الاطلاع على كود الصفحة (Page Source) والذي يعطيكم جميع أكواد HTML الخاصة بها. قم بكتابة الكلمة المفتاحية المحدد بالباكلينك بالضغط على "Crtl + U" وستنتقل مباشرة إلى السطر الذي يحتوي على الرابط المستهدف ، إذا وجدت بنية الرابطة تحتوي على صيغة "rel=nofollow" فهذا يدل على أنه نوفولو Nofollow ، غير هذا فهو يعتبر رابط أساسي (دوفولو Dofollow) ومسموح لمحركات البحث بالزحف إليه.


وايضا يمكنك عمل ذلك من نفس الصفحة ، فقط قم بالضغط على الزر الأيمن فوق الكلمة المفتاحية المحددة (Anchor Text) ومن ثم خيار (Inspect) وسيظهر لك مباشرة السطر الذي يحتوي الرابط متبوع بالكلمة وتاج النوفولو Nofollow إذا كان ينتمي إليه.


لذا انصحك بممارسة الطريقتين اليدويتين أكثر من مرة حتى تتقنهما تماما (ليستا بذلك التعقيد الكبير) هذا سيتيح لكم تحليل الأكواد كما يفعله المحترفون ومن دون أن تعتمد على أي أداة معينة للقيام بذلك نيابة عنك وهذه هي المنهجية التي ستطور من مستواك في هذا المجال.


معرفة الباكلينك الأكثر أهمية

كما تحدثنا سابقا كلا منهم مهم جدا بالنسبة لك أنت كصاحب موقع الكتروني تريد تحسينة لمحركات البحث، ولن تستطيع الاستغناء عن أحد منهم أو تركز على نوع واحد فقط لتحسين موقعك ، والأصح هو في طريقة الاستخدام والغاية منها، وهنا يمكن أن نقول أن تاج الدوفولو Dofollow سيكون أفضل من نظيره حسب الحالة التي نعالجها والعكس صحيح.


اولا بالنسبة للسيو 

تحسين الباك لينك بالنسبة للسيو
تحسين موقعك ومعرفة الاكثر اهمية بالنسبة للسيو  

كثيرا نسمع مصطلح الدوفولو Dofollow  أو النوفولو Nofollow  بالتاكيد يتعلق الأمر كله بالسيو، ولولا هذا الأخير ربما لم نكن لنسمع عن هاذين اللفظين من قبل ، هذا يعني عليك أن تستخدمهم بشكل كبير في كل محتوى تقوم بإنشائه على موقعك الاليكتروني فهو أمر عادي ، ولكن النقطة المهمة جدا تكون في طريقة استخدام كل وسم بالطريقة الصحيحة حتى نصل الي  تحقيق أقصى فائدة ممكنة منهم لموقعنا ، أو على الأقل علينا معرفة كيف تجنب توظيفهما بشكل خاطئ حتى لا يؤثر سلبا على موقعنا الالكتروني وعلاقته بمحركات البحث.


في عالم السيو الباكلينك الدوفولو Dofollow  وكذلك رابط النوفولو Nofollow يعتبر أمر حساس ويجب عليك اتقان استعمالهما بشكل سليم من اجل تحسين موقعك لتصل الي افضل نتيجة ممكنة ، فهنا كل وسم يكمل الآخر ومن دونهما لا يمكن أن تقول على موقعك الاليكتروني أنه قد اصبح ذات معايير قياسية في نظر محركات البحث.


الأمر هذا يشبه الدارة الكهربائية : ففي كلا طرفيهما نجد قطب سالب (-) وآخر موجب (+)، إذا غاب أحد الطرفين لن تشتغل حتى وان تماثلا في كلا الجانبين لن تلاحظ تدفق في حركة الالكترونيات إلى أن يتم معاكستهما. ينطبق نفس الشيء بالنسبة لسيو المواقع بحيث يجب توفر كلا القطبين لأداء مثالي وهنا نشير الي الـ باكلينك Dofollow و الـ باكلينك Nofollow ، الدوفولو هو القطب الموجب في حين النوفولو يمثل الجانب السالب، استعمال القطب الموجب وحده لن يكون كافي وربما قد يعتبر سبام (Spam) في بعض الحالات، ولكن بتوفر كليهما سيشتغل موقعك بأفضل كفاءة ممكنة ، وهذا سيكون موضوعنا اليوم عن كيفية توظيف كلا الوسمين بالطريقة الفعالة كما يفضلها محرك البحث جوجل.


ثانيا بالنسبة لبناء الروابط الخلفية


بالنسبة لبناء الروابط
بالنسبة لبناء الروابط لموقعك الاليكتروني

إذا كان موقعك الالكتروني  جديد الاسلوب الذي عليك اعتمادة في بناء روابط خلفية لصفحات موقعك الجديد هي غير التي يعتمدها من يدير موقع قديم نوعا ما ، فهناك حدود يجب عليك ألا تتجاوزها. وبالطبع ستكون اولي خطواتك عبارة عن انشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من أن الرابط الخلفي الذي ستجنيه من معظمها هو نوفولو Nofollow ، إلا أنه مهم جدا لك ، فهو سيثبت لمحركات البحث على الانترنت أن موقعك الاليكتروني يمارس بالفعل نشاط حقيقي وبالفعل يعمل في مختلف منصات التواصل الاجتماعي ولديك جمهور واقعي يتابعك هناك. من أشهر تلك المنصات هي وسائل التواصل الاجتماعي (Facebook، Twitter، Pinterest، Linkedin). ففي كل مرة تنشر مقال جديد عليك مشاركة رابطه هناك، وسيكون من الجيد  ايضا  انك تشارك رابط مقالاتك كذلك في وصف فيديو اليوتيوب.


عليك ان تتذكر أداة جوجل للإحصائيات (Google Analytics) فهي تعرف كل صغيرة وكبيرة حول جمهورك الذي يصل الي موقعك ومن أين أنت تحصل عليه ، ومنصات التواصل الاجتماعي المشهورة التي ذكرتها بالاعلي تعتبر من أحد تلك المصادر وهذا ما ستجعله في الحسبان في أنك بالفعل لديك جمهور ملموس هناك.

 

انصح دائما  بالتنوع بين روابط النوفولو Nofollow  والدوفولو Dofollow حتى تظهر بشكل طبيعي لمحركات البحث، وبالطبع مع أفضلية لروابط من نوع Dofollow فهي التي ستعطي لنا قوة سواء من مقالاتنا الداخلية بالموقع أو حتى من مصادر خارجية اخري ، وركز على هذه الأخير مصادر خارجية ، بحيث يجب أن تكون تلك المصادر تقدم نفس المحتوى الخاص بك، مع انعدام تلك الروابط الضارة (Spam Backlinks) المشيرة إليها.


عند تحليلك للباكلينك جيدا ، لا تجعل كل تركيزك في هذا الشأن موجه حول قوته فقط (Domain Authority) وهذا اعتمادا على المعايير التي تقدمها لنا أدوات السيو. والأصح عليك أن تقوم بتحليل روابط الموقع ذلك هل هي عالية الجودة ام لا ، هل المحتوى الذي يقدمه الموقع ذلك حصري او منسوخ ؟ وغيرها من معايير السيو الأخرى التي تجعلك تقرر إذا كان ذلك الرابط الخلفي يستحق الحصول عليه أم أن استعماله سيرجعك خطوات للوراء. 



ثالثا بالنسبة للربط الداخلي للمقالات 

بناء الروابط الداخلية
الربط بين مقالات موقعك الاليكتروني ببعضها البعض 

في هذه الطريقة كلا الوسمين مهمين جدا ، وكل نوع منهم عليك ادراجة في مكانه الأصح لكي نحقق منه الفائدة القصوى. ونعني بـ الربط الداخلي للمقالات أي شيء له صلة بالمقالة التي تكتبها يمكنك الاشارة الية في شكل رابط خلفي يمكن الزائر الوصول اليها ، ويشترط أن يكون خاص بموقعك الاليكتروني فقط. مثلا في موقع الديب للمعلوميات أي عملية ربط نقوم بها لجميع روابط موقعنا الأخرى والتي تأتي بعد الرابط الرسمي (https://www.eldeeb-tech.xyz) تعتبر عملية ربط داخلية.


على ان لا يتضمن هذا أي رابط خارجي آخر لاي موقع اخر حتى ولو كان ملك ، سواء رابط موقع آخر خاص بك، قناتك على اليوتيوب أو صفحتك على الفيسبوك. بمعنى أوضح، جميع الروابط التي نشير إليها تكون خاصة بموقعنا الاليكتروني وفقط، أي منا وإلينا.


كما تري في المقالة التي بين أيديكم الآن ، جميع الروابط الداخلية التي كنا قد أشرنا إليها في المقالة (أغلبها من مقالات ذات صلة بالموضوع) لها علاقة بمواضيع سابقة في سياق موضوع المقالة ، بحيث نشير إليها بطريقة مباشرة، أو ندرجها على صورة فقرة نراعي فيها نقطة مهمة وبشكل مختصر، هذا لكي نتفادي التكرار وأيضا مراعات الحجم المناسب للمقالة ، وأي شخص يريد أن يتعلم أكثر حول تلك النقطة بالذات سيجد أننا قد عالجناها في موضوع منفصل ومفصل.


ايضا بالنسبة لنوع الرابط الذي يجب أن يكون للمقالات ذات صلة، بالطبع يجب انيكون من نوع دوفولو Dofollow  فهنا سيكون في صالحك لو تمرر نوع من القوة لمقالاتك (Domain Authority) والتي سيكون لها تأثيركبير على كل رابط تم إدراجه في داخلها بصيغة الدوفولو Dofollow  .


الربط الداخلي بالنسبة للمقالات هذا الامر سيساعد كثيرا في تعزيز مكانة مقالاتك الأخرى في النتائج الأولى بمحركات البحث ، فأي مقال سيحصل على روابط خارجية من مواقع أخرى، هو في الحقيقة سيعطيك باكلينك لواحدة من مقالاتك، والذي سيتم تمرير شيء من القوة لمقالتك المشار إليها هناك. فكن متأكد أن جميع المقالات المربوط في داخلها ستستفيد من تلك القوة ، ولكن تذكر أنه يجب أن تكون الباكلينكات في هذه الحالة كلها من نوع دوفولوDofollow حتى يتحقق الشرط السابق. 


رابعا بالنسبة للربط الخارجي


الروابط الخارجية
الروابط الخارجية لموقعك 

بينما تبحث عن مواقع عالية الجودة من أجل عمل اشهار لموقعك الاليكتروني، أو بمعنى أخر للحصول على رابط خلفي منها, نفس الشيء تماما، بإدراجك لأي رابط خارجي لمواقع الكترونية، سواء تفعل ذلك كإشهار لموقع معين، أو كمصدر خارجي تريد أن تثري وتقوي به محتواك بالموقع، كل هذا يدخل تحت مسمى باكلينك (Backlink)، وليس شرط أن يكون الرابط الذي تقدمه له صلة بمحتوى موقعك.

ولاكن السؤال الذي يطرح نفسه الان ، ما هو الوسم المناسب الذي أستعمله في هذه الحالة؟

في الحقيقة لا يوجد إجابة محددة لهذا السؤال حتي الان يمكن الرد عليها باجابة واحدة ، ولا يمكن أن نفضل وسم واحد على آخر، فكما وضحنا في السابق عن ان الوسمين مطلوبين بالموقع الاليكتروني، طريقة الاستخدام والهدف من ذلك الرابط هي من ستحدد لنا الوسم المناسب. ونحن هنا نتكلم بصفتك أنت من يمتلك المقالة وحضرتك من سيقوم بحشو روابط خارجية فيها.


واحدة من تقنيات السيو التي ينصح بها الخبراء لمنشئ المواقع الاليكتروني، وهي مشاركة روابط لمواقع أخرى في مقالاتك وإعطائها وسم دوفولو إذا أتيحت لك الفرصة لذلك. فلا يعقل أن الروابط الخارجية التي تشير إليها دائما تكون من نوع نوفولو، فمثلا لو وجدت موقع الكتروني يقدم محتوى عالي الجودة، لا يهم تخصصه ولكن لو كانت إحدى مقالاته تناقش نفس المحتوى الذي تختص فيه، سيكون من الجيد لو تعطيه وسم من نوع دوفولو، كما أنه سيكون في نظر جوجل أنك تعتمد على مصادر خارجية تؤكد صحة المعلومات التي تشاركها مع جمهورك.


وبإعطائك لرابط دوفولو خارجي كما شرحنا سابقا، أنت ستمرر له شيء من القوة التي بدورها ستساعده في تحقيق مراتب متقدمة نوعا ما لمحركات البحث ، القوة تلك لن تنقص شيء من قوة رابط موقعك ولكن ستعمل في صالحكما.


ولكن انتظرقليلا، إذا كنت ترى أن موقعك سيء من جانب الباكلينكات ومحرك البحث جوجل اوغيرو غير راضي على رابطك، فلماذا ستؤذي غيرك بإعطائه باكلينك سيء الجودة صادر منك؟ لذا من فضلك تجنب القيام بذلك أو على الأقل قم بوضع وسم النوفولو عليه. كما أن صاحب الموقع الالكتروني إذا اكتشف رداءة الرابط الخلفي الذي تحصل عليه يمكنه أن يعلم جوجل من خلال أدوات مشرفي المواقع حتى لا يتم احتسابه، لذا في معظم الحالات أنت لن تؤثر على منافسيك إذا كنت تريد اعتماد الطريقة هذه المنافية لأخلاقيات العمل.

هل أقوم ببيع روابط دوفولو (Dofollow) للمواقع الخارجية وأحقق ربح منها؟


بيع الروابط الدوفولو
هل اقوم ببيع الروابط الدوفولو 


عملية تبادل الروابط في الأساس ابتكرت لتبادل المنفعة بين المواقع التي تشارك نفس المحتوى وبين المواقع الاخري التي تشبه محتواها ، فمثلا مصدر خارجي يمكن أن تدعم به مقالاتك ، أو ربما أحد المواقع من نفس اختصاصك تطلبك في كتابة مقالة مخصصة لهم بحيث تشارك فيها نوع من المعرفة مع جمهورهم مقابل نشر اسم موقعك في النهاية كإشهار له بطريقة مميزة.


ولكن مع الأسف، الدخلاء على هذا المجال جعلوا من عملية بناء الروابط تجارة يحققون منها أرباح مبالغ فيها جدا، بحيث يستغلون المبتدئين في هذا المجال بجعلهم يعتقدون بأن الباكلينك هذا عالي الجودة وسيفيدهم كثيرا في تحقيق مراتب متقدمة وفي أسرع وقت ، وفي الحقيقة الأمر هذا يحتاج دراسة وتحليل مع الاعتماد على تكتيكات سيو متنوعة تختلف حسب الحالة.



ولتضف لمعلوماتك، الكثير من الروابط التي يتم عرضها بمبالغ عالية هي سيئة الجودة ، ضررها أكثر من نفعها على موقعك. وأنا أتكلم من منطلق تجربة أينما قمت بتحليل بعض الباكلينكات التي يزعم أصحابها أنها ستمرر لك قوة من دومينها ولكن العكس تماما، فالمبتدأ سيرى أنها بالفعل تسجل نسبة أثوريتي عالية في أدوات السيو (Domain Authority) ولكن بتحليلها ستكتشف أن روابطها الخلفية سيئة ولا تستحق ذلك (ولكن هذا لا يعني أن جميعها سيء فمنها العالي الجودة كذلك).


شركة جوجل نفسها تحذر من الدخول في هذا النوع من الممارسات المخالف لسياساتها. نعم شرائك لهذا النوع من الروابط الخلفية قد يساعدك أحيانا في تحقيق بعض المراتب المتقدمة، ولكن جوجل ذكي بما فيه الكفاية ليكتشف أن هذا التصرف سيء ويصنف ضمن ممارسات البلاك هات سيو. ربما قد تجد ثغرة أو موقع جديد لم يقم بهذا السلوك من قبل، ولكن كن متأكد أن روبوتات جوجل يتم تطويرها بسرعة للقضاء على تلك المزاولات المخالفة لسياساتها.


والأصح أن تتم العملية هذه بشكل طبيعي، فمثلا أنت صاحب مدونة متخصصة في بناء المواقع الإلكترونية وتحسينها لمحركات البحث، فربما المقال هذا الذي بين يديك إذا كنت ترى أنه ذو جودة عالية ومن شأنه أن يقدم قيمة مضافة لجمهورك، أنت بكل بساطة ستقوم بتدعيم به المحتوى الخاص بك، ربما تقوم باقتباس جزء معين مع الإشارة لمصدر المقالة في الأسفل وهنا أنا سأحصل من وراء الفعل هذا على باكلينك بشكل طبيعي. نفس الشيء سيحدث معك إذا كنت تنتج محتوى عالي الجودة فهو الآخر سيحصل على روابط خلفية ومشاركات بصفة طبيعية.


ولكن انتظر: ليس في كل الحالات مباح لنا استعمال الروابط من نوع دوفولو Dofollow ، فهناك حالات مهمة أين نلجأ للوسم من نوع نوفولو Nofollow ويكون الاعتماد عليه شيء مهم، ونحن هنا نتكلم عن الروابط الخارجية الخاصة بأ بـ الأفلييت وماهو على شاكلتها، فهذا النوع بالتحديد وسم النوفولو أفضل خيار له، وهذا ما سنناقش في النقطة التالية. 


دائما نحذر من المتاجرة في الباكلينكات، ولكن هناك حالات أين تقوم بعمل دعاية لموقع معين أين تشير لرابط موقعه في داخل مقالتك، بطبيعة الحال هذا من حقك وجوجل لن يعاقب على هذا، ولكن إذا اشتم رائحة أن الغرض منه تمرير قوة مقابل مال (وليس منفعة عامة!) فهنا قد تتعرض للمعاقبة.

في حين نجد رابط النوفولو هو المنقذ في حالات مثل هذه، فبكل بساطة قم بإعطاء رابط الدعاية وسم "rel=sponsored" أو وسم "rel=nofollow" ولا مشكل في الجمع بينهما معا "rel=sponsored nofollow"، بالطبع أنت لن تقوم بذلك من الكود البرمجي، فمحرر جوتنبرج يمكنكم من تفعيل كل ما سبق بنقرات معدودة.

الأمر نفسه ينطبق على روابط الأفلييت، يمكنك إعطائها كلا الوسمين أو الاكتفاء فقط برابط "rel=sponsored" وهذا ما أكده جون مولر أحد المختصين في فريق جوجل.

تحذير المتاجرة في الباكلينكات
المتاجرة في الباكلينكات

خامسا بالنسبة للمسوقين 

make money online
make money online

أنت كمسوق الكتروني ربما قد تسبح عكس التيار الموجود، ففي معظم الحالات نرى أن المختصين في السيو يضعون الرابط الخلفي من نوع دوفولو أهم خياراتهم. في حين أنت كمسوق بالعمولة جميع روابط الأفلييتال خارجية سيكون وسم النوفولو هو الخيار الذي تذهب معه في كل حالة.


ولنفترض العكس، أنك قمت بإعطاء وسم Dofollow لرابط تريد التسوويق له بالعمولة، هنا أنت تسمح بتمرير جزء من قوة موقعك لذلك الرابط التي لا فائدة لك من تمريرها، كما أنها تعتبر ممارسة خاطئة في نظر جوجل، فهي بالفعل تميز بين عمل كل رابط. ولمعلوماتكم، رابط الأفلييت يعتبر غير دائما، بمعنى سيأتي يوم وينتهي بانتهاء مخزون المنتج أو بتوقف الشركة عن تسويقه. لذا من الآن فصاعدا أي رابط الهدف منه التسويق لمنتجات خارجية قم باعطائه وسم النوفولو ولا تتكاسل في فعل ذلك، وهذا يشمل الرابط المحدد داخل المقالة على شكل "Anchor Text" وكذلك الأزرار وحتى البانارات الاعلانية (Banners Ad).


سادسا بالنسبة للتعليقات 

الروابط الخارجية عن طريق التعليقات
باكلينك التعليقات


تعرف صفحة المقالات بأنها تتوفر على خاصية التعليقات في آخرها، بحيث تترك الفرصة للقارئ في مشاركة رأيه وتوجيه انتقاداته البناءة، وكذلك طرح استفساراته المتعلقة بالموضوع المعالج هناك. ولكن مع الأسف ليس جميعها يتقيد بالفكرة الأساسية التي ابتكرت من أجلها، فدائما ستجد هناك من يعتمد على أساليب قديمة جدا في تحصيل الروابط الخلفية من دون فائدة، واحتمال كبير أن يستهدف صفحات موقعك ويتسلل بين التعليقات هناك خلف وجه بريئ من أجل الحصول على باكلينك مما سيجعل منطقة النقاش بائسة بتعليقاته السيئة.


وعندما نتكلم عن التعليقات بصفة عامة، حتى ولو كانت كلها إيجابية فوسم النوفولو هو خيارها الأمثل، فحسب نظرك ما هي الفائدة من السماح لمحرك البحث بالزحف لتعليق معين وتركه يتأرشف، ولماذا ستقوم بتمرير العصارة اللينكية (Link Juice) إلى تعليق لن يفيدك أنت ولا القارئ، فما بالك بالعشرات من التعليقات لو وجدت في الصفحة نفسها، وبالتالي بدل التركيز على تمرير قوة لمقالاتك أنت تمررها لشيء من دون فائدة، وهنا هذا يدخل في عدم حسن ادارتك لقوة رابط موقعك الالكتروني. غير هذا فأنت تسمح لمن ينتهجون طرق عفا عليها الزمن في تحصيل الباكلينكات، بحيث تعليقهم لن يكون مفيد للقارئ فهو هدفه الأساسي جني باكلينك وليس المساعدة.


لذا أي نوع من التعليقات اجعله بوسم النوفولو، في حين أصحاب التعليقات المزعجة لن نسمح لها بالمرور في الأساس فما بالك باعطائها وسم دوفولو.


يمكنك الاعتماد على إضافة Jetpack الخاصة بالووردبريس، فهي مفيدة جدا في اصطياد التعليقات السيئة (Spam comments) وعدم منها من الظهور تلقائيا، كما أنها تأتي منصبة مع الووردبريس نفسه ومن الجيد عدم حذفها بل استعمالها في صالحك.


سابعا مفيد في تجنب الصفحات غير المهمة

مفيد في تجنب الصفحات غير المهمة
تجنب الصفحات غير المهمة


ستتأكد جيدا أن روابط النوفولو لا يمكننا التخلي عنها، كيف لا وهي تقدم لنا خدمة كبيرة في منع محركات البحث من الزحف للصفحات التي ليس لنا فيها فائدة لو تم فهرستها، وفي النفس الوقت الصفحات هذه لها أهمية كبيرة في موقعنا بحيث تأدي غرض معين ولكنها لا تحتوي على محتوى سيساعد في إعطاء موقعنا ما نريده منها.

أنا هنا أتكلم عن صفحات الخاصة بالشراء وإعادة التوجيه لصفحة الدفع مثل البايبال. كذلك أصحاب المتاجر الالكترونية عربة التسوق ليست في صالحكم إذا تركتموها تتفهرس. نفس الشيء بالنسبة لصفحات أرشيف الموقع. من المهم أن تمنع روبوتات محركات البحث من الزحف إليها.

وسيكون مفيد لك لو قمت بإعطاء جميعها وسم النوفولو عند الإشارة إليها في مقالاتك أو حتى في الصفحة الرئيسية، فهنا سنتأكد من أن قوة الدومين لن تذهب في صفحات لا نريدها، بل ستمر إلى الصفحات المهمة مثل المقالات وغيرها. فمثلا دومين يوزع قوته بالتساوي على 100 صفحة ليس نفسها المقدار الموزع على ألف صفحة، خصوصا إذا كانت غير مهمة فهي ستمتص قوة من رابطك في حين ستحتاجها لصفحات أخرى أكثر أهمية.

ملاحظة: نحن لا نقول أن الموقع بصفحات أقل سيكون رابطه أقوى، الأرقام السابقة هي مثال فقط، ويمكن لموقع أن يتوفر على صفحات أكثر بذلك من كثير ومن دون أي مشكل، غير أنه لا تهمل عملية تعطيل روبوتات البحث من الزحف إلى الصفحات غير الضرورية وكذلك تعليمها بوسم النوفولو، وبهذا قوة الدومين على الأقل ستكون موجهة لمكانها الصحيح حتى ولو كانت بالآلاف.


ثامنا بالنسبة لقناتك على اليوتيوب

بالنسبة لقناتك على اليوتيوب
قناتك على اليوتيوب واستخدام الباك لينك


فيما سبق كنا قد تحدثنا بالتفصيل حول أهمية إضافة الوسائط في المقالات، مثل الصور، الجداول وكذلك فوائد استعمال الانفوجرافيك لمقالاتك الكثيرة، وأيضا من أشهر الوسائط على الاطلاق هو الفيديو، حيث يعتبر هذا العنصر المرئي مفيد جدا في إبقاء الزائر أطول فترة ممكنة في صفحاتك، كما سيزيد من تدعيم قوة المحتوى بمصادر متنوعة. ومن جانب السيو سيكون له تأثير كبير على صفحة موقعك وكذلك بالنسبة للفيديو نفسه.

أنت بالطبع تتوفر على قناة يوتيوب خاصة بعلامتك التجارية، فهي أفضل منصة لمشاركة الفيديوهات، وبالتالي تضمين فيديو داخل مقالاتك سيساعدك كثيرا في تمرير بعض من القوة لها، فالفيديو هنا سيحصل على باكلينك دوفولو مباشرة من موقعك، مما سيؤثر على تعزيز مكانته في محرك البحث جوجل إذا كنت تستهدف كلمات معينة.

أما إذا كنت لا تركز على المحتوى المرئي وكنت مقصر جدا في انتاج فيديوهات على قناتك، كنا قد نصحنا بتضمين فيديوهات أخرى تقدم محتوى عالي الجودة من أجل اثراء المحتوى الذي تقدمه بمصادر متنوعة. هنا الأمر يرجع إليك، يمكنك تمرير قوة من موقعك إذا كنت ترى أن الفيديو ذلك يستحق الدعم، أو ربما لسياسات الموقع الذي تديره يمكنك الاكتفاء بتضمينه مع إلحاق وسم النوفولو إلى جانب رابط الفيديو، ففي الأخير صاحب القناة سيستفيد بتمرير بعض المشاهدات للفيديو خاصته من مصادر خارجية غير محرك بحث اليوتيوب.


أتمنى أن تكون استوعبت الفكرة والغاية الأساسية من وجود هاذين الوسمين، فعلى الرغم من أن باكلينك الدوفولو قيمته عالية جدا في السيو وسيفيدنا كثيرا في تعزيز نتائجنا على محركات البحث، إلا أنه في حالات أخرى باكلينك النوفولو قيمته تصبح من ذهب ولا يمكن أن نتخلى عنه أبدا، والاستعمال الخاطئ لكليهما سيكون ضرره أكبر من نفعه.


بالطبع هناك ممارسات أخرى في استعمال باكلينك النوفولو وكذلك رابط خلفي من نوع الدوفولو، ولكن ما ناقشناه في الأسطر السابقة تعتبر أهم الطرق التي نستخدمه فيها. حيث تطرقنا لكل شيء يخص الوسمين السابقين الأكثر شهرة في مجال السيو، بداية من التأكيد على أنه لا يوجد شيء رسمي اسمه دوفولو وهو فقط مصطلح شائع في الأنترنت، مرورا في كيفية التفريق بينهما، وصولا إلى كيفية استعمالهما بالطريقة الصحيحة التي تفيد موقعك.


المقال هذا لا يمكن أن تستوعبه من القراءة الأولى، ولكن مع تكرار تصفحه أكثر من مرة بعقل مستعد للتعلم وبتركيز عالي ستتمكن من هضم مكوناته بسهولة أين تصبح تتلاعب بالوسمين بكل احترافية، ومن الآن ستعرف ماذا تستخدم بالضبط. وحتى ممارساتك الخاطئة يمكنك تصحيحها بما أنك صرت تفهم جيدا الفرق بينهما، وإذا كنت مسوق الكتروني، اذهب الآن وقم بتغيير جميع روابط الأفلييت خاصتك لوسم النوفولو، هذا سيستغرق وقت ولكن بعد أن تنتهي منه قم بالمرور للخطوات التالية المذكورة فيما سبق، وموقعك الالكتروني سيكتسب مناعة قوية عندما يتعلق الأمر بعملية الربط الداخلي وما هو على شاكلتها.

شارك المعرفة:

Getting Info...

About the Author

Mohamed
مدون ومبرمج مواقع ويب في مختلف المجالات

إرسال تعليق

Cookie Consent
نحن نقدم ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع لتحليل حركة المرور وتذكر تفضيلاتك وتحسين تجربتك.
Oops!
يبدو أن هناك خطأ ما في اتصالك بالإنترنت. يرجى الاتصال بالإنترنت والبدء في التصفح مرة أخرى.
AdBlock Detected!
لقد اكتشفنا أنك تستخدم المكون الإضافي adblocking في متصفحك.
تُستخدم الإيرادات التي نحققها من الإعلانات لإدارة هذا الموقع ، ونطلب منك إدراج موقعنا في القائمة البيضاء في المكون الإضافي لحظر الإعلانات.